مؤسسة إنقاذ الطفل تطلق مع كابتن آرسنال السابق بير ميرتساكر برنامجاً لتدريب أطفال مخيم الزعتري للاجئين

Sunday 16 September 2018

Former Arsenal captain and Arsenal Academy Manager Per Mertesacker launches new coaching programme with Save the Children in Za’atari Refugee Camp, Jordan
استضافت مؤسسة إنقاذ الطفل كابتن الفريق السابق بير ميرتساكر، في مخيم الزعتري للاجئين برفقة قناة بي بي سي للإعداد لإطلاق برنامج "التدريب من أجل الحياة" والذي تم تطويره من قبل آرسنال وإنقاذ الطفل بدعم من مؤسسة آرسنال، بهدف تدريب أطفال المخيم لبناء شخصياتهم وتعزيزهم ثقتهم بأنفسهممن خلال كرة القدم.

 

وتم تطوير هذا البرنامج الفريد من نوعه على مدى الأشهر الثمانية عشرة الماضية، بجهود مشتركة من مؤسسة إنقاذ الطفل وآرسنال، لتحسين الصحة العقلية للأطفال في مخيم الزعتري الذي يستضيف ما يقرب من 80,000 لاجئ، يشكّل الأطفال أكثر من نصفهم، يعيش فيه غالبيتهم منذ حوالي ستة سنوات.

 

يستهدف برنامج "التدريب من أجل الحياة" 4,500 فتى وفتاة على مدى ثلاث سنوات، حيث يتكون من سبع برامج تدريبية موزعة على عدة دورات مدتها 20 أسبوعاً. وتم بناء خمسة ملاعب في مخيم الزعتري كجزء من هذه الشراكة.

 

وقالت رانية مالكي، المديرة التنفيذية لمؤسسة إنقاذ الطفل الأردن خلال مرافقتها للضيف: "واجه الأطفال الذين يعيشون في مخيم الزعتري ظروفاً لم يكن عليهم مواجهتها كأطفال.سيساعدنا هذا البرنامج في الوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشةً في المخيم، لا سيما أولئك المعرضين لمخاطر عمل الأطفال والزواج المبكر. إن مؤسسة إنقاذ الطفل ملتزمة بحماية الأطفال من الصراعات والعنف منذ ما يقارب 100 عام، والآن بفضل آرسنال، نستطيع تمكين الفتيات والفتيان وحمايتهم من خلال الرياضة التي يحبونها."

 

وأضافت مالكي: "سيتمكن الأطفال من تخيل أحلامهم وآمالهم للمستقبل وتحقيقها. وسيشجع البرنامج الأطفال المتدربين على تطوير مجتمعاتهم لتكون مكاناً لحياة أفضل. هدفنا واضح، مؤسسة إنقاذ الطفل وبالتعاون مع آرسنال سوف تعيد للأطفال طفولتهم وتدربهم لتحسين مستقبلهم."

 

من جانبه أوضح اللاعب الدولي الألماني السابق ميرتيساكر "عندما يعاني الأطفال، فإن الخسارة تحل على الجميع... لقد فر الناس هنا من وطنهم، ولم تتوافر لي معلومات كافية بشأن ذلك، ما دفعني للتحدث معهم وتعلمت الكثير. كان شرفاً لي أن أقوم بزيارتهم". وأضاف: "يركز الشباب الذين التقيت بهم على ما يحدث الآن، وسيمنحهم هذا المشروع الجرأة للتغلب على الصعاب التي يواجهونها يوماً بعد يوم، فضلاً عن تزويدهم بالمهارات اللازمة لتحقيق مستقبل أفضل".

 

 وأكد ميرتساكر "مؤسسة إنقاذ الطفل وأكاديمية أرسنال تدركان تماماً قوة الأطفال وقوة كرة القدم. الأطفال هم مستقبلنا ونحن بحاجة إلى الوقوف إلى جانبهم. لقد كان أمراً رائعاً أن أتابع جلسة تدريب وأنا فخور جداً بأننا نصنع فرقاً في حياة الأطفال الذين يعيشون هنا."

محمد (15 عاما) وهو أحد الفتيان المتدربين، يعيش في المخيم منذ 6 سنوات بعد فراره مع أسرته من سوريا عندما كان عمره 9 سنوات، قال: "أحب لعب كرة القدم، أنسى كل شيء عندما أكون في الملعب. لقاء بير ميرتساكر كان حلما. تعلمني كرة القدم الاحترام وأنا متحمس لاكتساب المزيد من المهارات من المدربين".

 

سيضم البرنامج نموذج (تدريب المدربين)  حيث سيقوم مدرّبو الآرسنال بعقد دورات لمدة شهرين لتدريب المدربين في الأردن والذين سيقومون بتدريب أطفال مخيم الزعتري، وذلك بالتعاون مع مؤسسة إنقاذ الطفل لضمان أن يكون البرنامج فعالا قدر الإمكان ويلبي احتياجات الأطفال

 

يقوم برنامج "التدريب من أجل الحياة" بشكل اساسي بتدريب الأطفال على مهارات كرة القدم وكيفية تطوير مهاراتهم الحياتية عن طريقها. حيث تتناول الدورات الجوانب النفسية ومهارات التواصل وصنع القرار واحترام الذات وإدارة النزاعات إلى جانب تعريفهم بحقوقهم وأهمية المساواة بين الجنسين.